كتبت -هدير قدري

قالت وزيرة الخارجية الإسبانية، أراشنا جونزاليس لأيا، إن المباحثات مع سامح شكري وزير الخارجية المصرى تطرقت إلى العمل المشترك بمجالات مكافحة الإرهاب وتجارة البشر، والشبكات التى تمارس النشاط الإجرامى باعتبار أن هذا الأمر يشغل البلدين.

وأضافت وزيرة الخارجية الإسبانية فى مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها المصري بالقاهرة، أن مصر وإسبانيا تواصلان مساعي تعزيز الشراكة الاستراتيجية فى إطار المبادرة الأور ومتوسطية، متابعة: “تحدثنا وتبادلنا وجهات النظر، ونقلت تقديري للوزير سامح شكري، للعمل الذى تقوم به الحكومة والدولة المصرية فى مجال تمكين المرأة والبيئة”.

وأشارت إلى مباحثاتها مع الوزير سامح شكري بشأن حل الأزمة الليبية والتأكيد على الاتفاق فى وجهات النظر بين مصر وإسبانيا بهذه القضية، مردفه: “تحدثنا عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل ونؤيد ذلك، وواصلنا النقاش حول عملية السلام وحل القضية الفلسطينية”.