قرر قاضي المعارضات في محكمة المعادي بجنوب القاهرة، اليوم السبت تجديد حبس مسجلين خطر 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في اتهامهما بسحل “فتاة المعادي” مريم محمد علي حتى الموت أثناء محاولة سرقتها بحي المعادي.

ونسبت النيابة للمتهمين جريمة القتل العمد المقترن بالسرقة بالإكراه.

وكشف مصدر أمني أن المتهمين مسجلان خطر، ومن أصحاب السوابق وأحدهما من منطقة مصر القديمة، والثاني من منطقة بولاق الدكرور، واتفقا فيما بينهما على تكوين تشكيل عصابي لسرقة الحقائب بأسلوب الخطف باستخدام سيارة مطموسة اللوحات المعدنية.

وكانت حادثة مقتل الفتاة العشرينية في مصر يوم الثلاثاء الماضي أثارت غضبا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.