“قطاع الأعمال”: بيع 40.1 ألف قنطار في مزادات القطن حتى الآن.. والترسية على شركات قطاع خاص

كتبت-هدير

تلقى هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، تقريرا حول مستجدات تنفيذ منظومة تداول القطن الجديدة والتي تطبق في 4 محافظات لموسم 2020-2021.

وأظهر التقرير أن كميات القطن المباعة ضمن منظومة التداول الجديدة حتى 7 أكتوبر الجاري بلغت 40.1 ألف قنطار في محافظات الفيوم وبني سويف والشرقية، وهي إجمالي الكميات الواردة لمراكز التجميع بتلك المحافظات.

كما بلغ إجمالي الأكياس التى تم تسليمها للمزارعين حتى الآن 33432 كيس لتعبئة الأٌقطان بها، وذلك من خلال مراكز التجميع البالغ عددها 50 مركزا في الأربع محافظات (الفيوم وبني سويف والبحيرة والشرقية).

في الفيوم، تم استلام 18333 كيس من المزارعين بوزن 21.6 ألف قنطار، أما في بني سويف فقد تم استلام 11613 كيس بوزن 13.9 ألف قنطار, وذلك منذ بدء المنظومة الجديدة في المحافظتين في الأول من سبتمبر الماضي والتي تستمر بهما حتى نهاية أكتوبر الجاري.

وفي محافظة الشرقية، تم استلام 3632 كيس بوزن 4.6 ألف قنطار منذ بدء التداول وفقا للمنظومة الجديدة في 15 سبتمبر الماضي والتي تستمر حتى 15 ديسمبر المقبل.

وفقا للتقرير، فازت شركات القطاع الخاص بجميع المزادات التي تم إجراؤها ضمن المنظومة الجديدة لتداول القطن، حيث بلغ متوسط سعر بيع للقنطار في الفيوم وبنى سويف 1805 جنيهات، أما في الشرقية فقد بلغ متوسط سعر بيع القنطار 2050 جنيها.

كانت اللجنة الوزارية للقطن المشكلة من وزراء قطاع الأعمال العام والتجارة والصناعة والزراعة واستصلاح الأراضي كانت قد حددت أسعار فتح المزادات بهامش زيادة 40% لأقطان الوجه البحري (صنف جيزة 94)، و20% لأقطان الوجه القبلي (صنف جيزة 95) عن السعر العالمي للأقطان قصيرة التيلة index A.

وتعتمد المنظومة الجديدة على استلام الأقطان من المزارعين مباشرة دون وسطاء بمراكز التجميع، وإجراءات مزادات عليها، بما يضمن سعر مناسب للمزارعين، حيث يحصل المزارع على 70% من مستحقاته من الشركة الراسى عليها المزاد في اليوم التالي للمزاد، والباقي 30% خلال أسبوع من إجراء المزاد بعد الفرز وتحديد معدل التصافي والرتب.

وتسهم المنظومة الجديدة في تحسين نظافة القطن وجودته، وبالتالي زيادة صادراته بأسعار مرتفعة.