يقيم المجلس الأعلى للثقافة غدا الأحد فى دار الأوبرا المصرية ندوة تحت عنوان الفنون والحريات الدينية يشارك فيها الناقد السينمائى طارق الشناوى بمحاضرة عن المنطقة الشائكة بين الفن والأديان، وكيف تناولت السينما مفهوم الآخر فى الأفلام.

وقال الناقد طارق الشناوى مؤخرا: “إن مقالى عن الداعية والحسناء به كسر للصورة التى توجد فى ذهن الجمهور”، وأضاف خلال لقائه مع الإعلامى عمرو عبد الحميد ببرنامج “رأى عام” المذاع على فضائية “TeN“، أن قرار الأزهر تجاه أغنية “رفقا” للفنانة أصالة مقتل للفن، ويجب أن يبتعد الأزهر عن أى شىء فنى.

وأوضح أن عمرو دياب من أذكى الفنانين الذى عرفتهم مصر، ولا يزال على القمة على مدار أربعة عقود من الزمان، وهذه مسألة استثنائية فى هذا الزمن، وأيضاً الفنان محمد منير، أما الفنان عادل إمام فهو حالة إبداعية خاصة جدا.

وتقع بعض الأغانى فى فخ الإهانة دون قصد أو عن قصد، مما يثير موجة من الغضب ضدها وضد الفنان الذى يؤدى الأغنية، وكان آخرها أغنية النجمة السورية أصالة والتى تصاعد الغضب ضد أغنيتها الجديدة “رفقا”، بسبب اقتباسها كلاما من حديث شريف، مما دفع مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف إلى إصدار بيان يوصى بعدم سماع الأغنية.