كتبت ميادة الناظر

نشرت شبكة روسيا اليوم مقطع فيديو سرعان ما انتشر عبر المواقع الإلكترونية، لسيدة تلقي طفلين من اعلي جسر الأئمة، الذى يربط بين منطقتى الكاظمية والأعظمية المتاخمتين لنهر دجلة فى بغداد.

وعلي الفور توالت ردود الفعل الغاضبة والمنددة ببشاعة تلك الجريمة، فيما وصف البعض ما جرى بأنه علامة تدل على “قرب قيام الساعة” .

ورصدت “الإقتصادية المصرية” عدد من التعليقات على حادثة “جسر الأئمة”، أغلبها يتفق على
القصاص من “الأم المجرمة” .

وفي تعليق لافت، طالبت ناشطة مدنية، عبر تدوينة على تويتر، بأن تواجه هذه المرأة مصير ما تعرض له الطفلان، أي ترمي بنفس النهر .
وفي رد آخر، أكد مدون عراقي، أن ما وقع على الجسر ما هو الا “نكبة إنسانية” تدعونا إلى مراجعة كل مفاهيمنا وثوابتنا البشرية.

ونعى آخرون ما جرى بحرقة مستشهدين بمقطع من قصيدة للشاعرة الكبيرة لميعة عباس عمارة: “بغداد يا أمي أخبريني كيف الأمومة تحولت غدرا”.

وأكدت مصادر أمنية إلقاء القبض على المرأة التي أقدمت على إلقاء
ابنها البالغ من العمر 3 أعوام وابنتها البالغة من العمر عامين في النهر. وافادت المصادر أن التحقيقات الأولية توصلت إلى أن المرأة قامت بهذا الفعل نتيجة خلاف مع طليقها.


وقامت قوات الأمن بالقبض على السيدة، التى اعترفت بعد التحقيق معها بفعلتها، قائلة إنها فعلت ذلك نتيجة خلافات مع طليقها، كما انتشر فيديو مؤثر لوالد الطفلين من موقع الحادثة، حيث كان يبكى بصوت عال على طفليه، بينما كانت فرق الإنقاذ تبحث عن جثتى الطفلين.